مناقشة مذكرة الانتخابات لحزب الوسط الاجتماعي بحضور منظمات الحزب الموازية

25 يوليو 2020 - 16:38

بالمقر المركزي لحزب الوسط الاجتماعي بالدار البيضاء و تحت رأسة السيد الامين العام الاستاذ لحسن مديح انعقد يوم السبت 24يوليوز  2020.

اجتماع منظمة المراة الوسطية والشبيبة الوسطية لمناقشة مذكرة الحزب

عربونا على اشراك الأطر الشابة لتحمل المسؤولية الوطنية في الاستحقاقات القادمة

لحسن مديح

تطلعات المغاربة والمغرب لانتخابات نزيهة وديمقراطية وشفافة و لحد الان لم تتحقق العدالة والمساواة  المطلوبة في الانتخابات ببلادنا

اجتماع منظمة المرأة الوسطية برئاسة الاستادة ياسمين الساجدي ومنظمة الشبيبة الوسطية برئاسة الاستاد ياسين مرزاق لمناقشة مذكرة الحزب بخصوص الانتخابات والمتضمنة لاقتراحات هامة وكذا فعالة يراها الحزب ضرورية من اجل نجاح المرحلة القادمة للانتخابات صيف السنة القادمة 2021.

كما حضرها بعض اعضاء مكتب المنظمتان للمتابعة والمناقشة

ويأتي هذا الاجتماع لمناقشة المذكرة الانتخابية استحضارا للتجارب الديمقراطية والممارسات الانتخابية التي راكمتها بلادنا منذ عقود والتزاما بثوابتنا المترسخة في ديننا الإسلامي ووطننا الموحد وتحت ظل مملكتنا العتيدة.

ومن أجل تعزيز نظامنا الانتخابي وكذلك تطويره عبر قوانيننا الانتخابية المؤطرة للانتخابات بصفة عامة، وقصد مواكبة ومعالجة أي اختلال يطال القانون الانتخابي،

أتى هذا الاجتماع للمناقشة والرصد ووضع كل الهياكل الحزبية في الصورة ،بل واشراكها في ابداء الرأي والملاحظة والاستفسار. ويؤكد  حزب الوسط الاجتماعي كما جاء في مذكرته ان عامة  المواطنين مقصيون بقوة الواقع الذي يفرضه نمط الاقتراع باللائحة ، ولا حاجة لاستعراض النماذج التي أفرزها نمط الاقتراع ، وأثره ، وعواقبه على تدبير الشأن العام ، واختلالات في المشهد السياسي .

خلال هده جلسة الاجتماع الهامة ،ومن أجل الاطلاع المعرفي وكذا اعداد جيل من الشباب و الاطر والمنخرطين الحزبيين وتقريبهم اكتر من اجواء الانتخابات بما فيها من الاستعدادات والقوانين الانتخابية والإدارية سواء بين المنتخبين والناخبين والسلطات المحلية او الاقليمية والجماعات المحلية تناول الكلمة الاستاد لحسن مديح والتي ابرز فيها :

الاجراءات الضرورية والاولى في المراحل الانتخابية ومن أولوياتها التسجيل في اللوائح الانتخابية

وكذا حق كل مواطن في الترشح تحت لواء الحزب خلال توقيت افتتاح اللوائح الانتخابية .

 

كما قدم السيد الامين العام شرحا مستفيضا بخصوص توقيت فتح الوائح خلال فاتح يانير من السنة التي ستجرى فيها الانتخابات وكذا الترشح خلال فتح اللوائح قبل إغلاقها في اواخر شهر مارس .

كما تكلم السيد الامين العام على الادارات المرتبطة بالعمليات الانتخابية وذكر منها الجماعات المحلية اي المقاطعات وتعامل الراغب في التسجيل او الترشح وقانونية سكنه الاصلي في محل المقاطعة المنتمي اليها .

كما تطرق السيد الامين العام على العمليات الانتخابية عبر التاريخ بالمغرب وتطورها سوآءا من الناحية القانونية او الناحية الادارية منذ الستينيات الى الان ..بما في ذلك الانتخاب الفردية والانتخاب باللائحة وميزة كل طريقة سواء منها  الايجابية والسلبية،

وقدم الامين العام شرحا للعملية الانتخابية وتكاليفها المادية من مناشير الدعاية والاجتماعات واختيار مراقبي الصناديق وكذا وكيل اللائحة والمترشحين معه سواء بالانتخابات المحلية او الانتخابات البرلمانية.

كما اشار السيد الامين  العام لتطلعات المغاربة والمغرب لانتخابات نزيهة وديمقراطية وشفافة موضحا انه لحد الان لم تتحقق العدالة والتساوي المطلوب في الانتخابات ببلادنا مبرزا كما جاء في مذكرة الحزب المقدمة للسيد وزير الداخلية أن نظام الاقتراع باللائحة لا يضمن المساواة بين المواطنين على مستوى الحقوق السياسية ، التي تتلخص في تدبير  الشأن العام ، بحيث بالصورة التي مورست بها الانتخابات السياسية تكاد تميز بين المواطنين الميسور الذي يمكنه الترشيح ، ويصل إلى تدبير الشأن العام بغض النظر عن مؤهلاته ، والباقي مهما علا شأنه لا مكان له في تدبير الشأن العام، والحال أن الدستور لا يفرق بين المواطنين في تحمل مسؤولية تدبير الشأن العام  .

 .

تدخل منظمة المراة الوسطية

جيل اليوم تواق ان يؤخذ مكانه في الريادة وينخرط في المجال السياسي الوطني

وخلال هذه المناقشات المثمرة تدخلت رئيسة منظمة المرأة الوسطية وكذا بعض من عضواتها معبرين  اولا عن شكرهم للحزب وللسيد الامين العام عن تنظيمه لهذا اللقاء الهام والمفيد الذي يعتبر درسا  في الوطنية الحقة ، لان جيل اليوم تواق ان يؤخذ مكانه في الريادة وينخرط في المجال السياسي الوطني كما يدعوا دوما صاحب الجلالة نصره الله الملك محمد السادس الى  المواطنة الحقة والكاملة من أجل أن تأخذ المرآة مكانتها الريادية سواء بالمجالس المنتخبة محلية او برلمانية. .

كما تدخل الاستاد مرزاق ياسين الكاتب الوطني لمنظمة الشبيبة الوسطية  لحزب الوسط الاجتماعي وبعض من اعضائها مستفسرين عن الكثير من المراحل التي تتطلبها العملية الانتخابية من بدايتها إلى نهايتها ،وقد اجابهم الاستاد مديح عن كل تساؤلاتهم داعيا فئة الشباب بالمغرب ليكونوا سباقين للمشاركة الانتخابية سواء كمترشحين او ناخبين ، وعبر الشباب عن تطلعاتهم وطموحهم ليلبوا نداء حزب الوسط الاجتماعي وهم تواقون للتغير الى ما هو افضل من اجل مغرب حداتي وسطي ومتقدم يلبي طموحات المغاربة ورغبة امير المؤمنين الملك محمد السادس نصره الله وايده .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً